لا شيء بالضبط

 

حسنا .. لم أعد أعرف لمَ علي أن أفكر .. وأنا كلما فكرت فككت الأشياء في عقلي ثم درست كل قطعة صغيرة لوحدها ثم فككتها من جديد حتى اختفت أو شربكتني أنا ، ولو تركتها خارج الباب وأقفلت على نفسي ورميتُ المفتاح من نافذة الدور الرابع  ، أو أخبرتُ أي فتاة عابرة في الممر أن تقفل الباب من الخارج وتدس المفتاح في جيب صمتها دون أن ترسل لي وجهها الأحمق بالدهشة ، أو تركتُ الأشياء بنفسها لتقفل علي من الخارج ، وتقفل على نفسها من الداخل خارجي .. سأظل كلما كسرت الباب وذهبت لأطمئن عليها لا أجدها .. لأني فتتها في عقلي وانتهيت

حسناً .. بكل بساطة ألا ترى الأشياء أنها حمقاء كلما أتتني وأنا بهذا العقل الذي لا يتوقف عن تحويل نتائج الأشياء إلى خاماتها .. وألا ترى أنها لا تساوي عندي شيئاً … زيروووووووووو .. أي كرامة هي تملك !!!!!!!؟

حسناً … / كم مرة كررت الآن حسناً ، حسناً سأخبركم السبب لأن هناك شخص هذه الفترة يسمى حسن يناقشني أشياء كثيرة عن أمور لا بد من أحدنا أن يجيب عنها بـ حسناً

طيب .. سؤال آخر .. ألا ترى الأشياء أنها لا ترى ؟ .. هل تدرك هي ذلك .؟ أنها لا يمكنها فعلاً أن ترى ؟ أم أنا علي أن أدرك أنه لا يمكنني أن أتحدث إلى الأشياء لأن لا عقل لها .. لكن بالرغم من ذلك حقاً فهي تسمعنا وأنا موقنة من ذلك جداً

صدقوني أنا متورطة الآن بالشيطان الصغير اللطيف اللدود المتمركز بالضبط في منطقة تفسير المحسوسات في دماغي .. لأنه كَبر .. كبرَ لأني تبنيته رغم أنه كان صعلوكاً منافق ..

يالله .. سري في بئر .. والبئر له حنجرة بحجم البطيخة .. إنه يستغلني لأخبر الناس الذين لا أعرفهم ولا يعرفوني عني

هلووووووووووووووووو .. هل هناك حقاً من يسمعني ؟ هلووووووو هل أنتم تسمعونني ؟

من ينادي ؟ .. أها إنها أنا من جديد .. إنني فقط أحاول خداعي هه

سحقاً .. لا شيء مثل هذه النملة الصفراء التي تجعلني أتحرك بعد ثلاث ساعات على الأقل من سريري لأقتلها

لا شي مثلها يدفعني إلى الأمام .. ويخبرني أن أتوقف عن تمثيلي دور أبو الهول أمام الحاسوب دون أي شي يمكن أن أصدقه

حسناً .. تحية طيبة أيتها الأشياء

12 thoughts on “لا شيء بالضبط

  1. السلام عليكم
    كيف الحال أختي أنا اسمعك :)
    ماهي هذه الاشياء ؟ اعطني عنوانها لارفسها وانال منها من اجلك ههههه
    هدي وطنشيها
    صراحه توترت من كلامك

    Like

  2. jjbb أهلاً

    وعليكم السلام .. لك ولحرفيك المتكررين :)
    الحمدلله أن هناك من يسمعني
    لأن هذا الليل اليوم لا يملك ثُقباً ليراني

    اسمعي .. كل ما تريه الآن حولي اُركليه
    حتى لا يوتركِ ويوترني ههه

    Like

  3. الشيطان يكمن في التفاصيل الصغيرة ,, لذا دعي التفاصيل لآنها لاتسبب لك شيئاً إلا صداع تحتاجين بعده لكبسولة بنادول :”)

    Like

  4. صفاء انتي اكثر جنونا هذه المرة
    حسناً ع قولتك : )
    اللدود – كلمة معتاد قولها لـ صديقي اللدود
    اسنخدمها كدلالة لقوة الصداقة
    لكنه غير الشيطان

    مساء الخير
    والاشياء الجميلة

    Like

  5. الندى

    لكنني لا أكون أرواح دون تفاصيلي :/
    وعن البنادول .. أضطر حاليا أن آخذ حبتين منه كل أربع ساعات :/
    سأتبرأ من شيطاني الصغير ثم أجري خلفه ليعود هه

    ودي يا جميلة .. واشتقتك

    Like

  6. عبدالله المنذري

    مساء الحياة الجميلة
    أكثر الله من أصدقائك اللدودين إذا
    :)

    والجنون نعمه .. أود أن أعقل بها حتى أموت
    تحية لك

    Like

  7. نتمثل في الأشياء
    ونمثلها بجدارة ؟
    هل قلت نحن ؟؟
    إنه ليس نحن بالضبط
    إنه أنت كذلك ..
    تقفين على المسرح
    وتقولين أشياء كثيرة
    وترينا أماكن الشيطان الصعلوك الذي تبنيتيه

    هاااا
    كيف هي غرفته الآن ؟!
    إن غدار
    إياك أن تستبقيه أكثر
    سيستوطن ما تبقى منكِ
    فاتركيك لنا أرجوكِ

    :)

    Like

    • عقد الجمان

      بالضبط هُنا في ناحية فهم المحسوسات يتفق معي على خرافات متهورة
      نحققها أنا و هو معاً
      ودامه معي نحقق المستحيل كالخرافات مثلاً فلماذا أتركه ؟
      ;)

      اعذريني لأني قلبت فيك الأنا لنحن
      ودي

      Like

  8. حسنًا عليكِ أن تهوّني من نفسكِ قليلًا
    كثرة التفكير هذه ستفقدكِ عقلك
    لستِ مضطرة ولا مجبرة وليس مطلوب منكِ تحليل ذلك, فلمَ تفعلين هذا؟
    شوي شوي.. حبّه حبّه
    : )

    Like

    • seema

      الحقيقة أنا أستمتع بكل هذا
      تسأليني لماذا أفعل كل هذا ؟
      لأنها أنا لا أستطيع أن أوقف التفكير حتى وأنا أفكر كيف أفكر بماذا أفكر

      حبة حبة .. قاعدة جميلة
      :)
      سعدت بكِ

      Like

  9. بعد شكرا لهذا “اللاشيئ” ..أعتقد أن مبدأ كل فكرة فراغ قبلها ، وشرارة كل شيئ ذي وزن هو لا شيئ أولا ،هذا الحديثُ عن الأشياء يذكرني بجلسات أعقدها مع ال “ذات ” كل منتصف ليل ، حيث تبدأ الأشياء تخرج من مرابضها ، وتتقمص كلمات وأرواح تلف في الأمكنة الخاوية على سراديب من صنع “اللاشيء “، أعتقد أنه لو كان شيئا ،لما وصل لهذا القدر من الجنون الجميل
    صفاء..كوني هكذا وأكثر

    Like

  10. محمد المجتبى

    بالضبط .. لو أنه كان شيئاً لكان تجسد أمامنا وانتهى خياله
    لكن اللاشيء هذه هي كل شي
    هي اللامحدودة بشيء
    هي الذات تصنع لها مذكرات خاصة :)

    :)

    Like

هذا الزقاق حائطك .. قُل ما تشاء لرؤياك هُنا

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s