طوفان

 

 

في قلوب الصغار

في النداء ..

في الفراغ ..

في المدى …

صدى يصطدم بجدران رأسي فلا يكف عن رشوة الألم

ألم تموت ملكاته فلا يقوى على القتال من كآبته .. فينهزم

هزيمة لا تنبسط في موتها .. لا تنثبر .. لا ينكسر صوتها ..

أو تحتضر

هزيمة تحتفل بقتلها بالحياة في آخر مشاهد العمر

[ وأكاد أنتحر ] … لكنني ببساطة لا أفعل ..

كل ما أفعله أني أنفرط في البكاء .. وأضحك بكل غايات المُنى .. وأنسجم مع قصة إلى حقيقة إلى خيال وأنا أنتقل من فيلم إلى آخر .. وأعادي كل سماوات الأحلام .. وأدنو إلى شرياني الأكثر تعرجاً وأسامره بينما المطر يعزف روحي على لحن وحيد ..

أتخيل أسوأ ما يمكن أن يحدث

أن أقرر خروجي من الطب ..

أن أقتل أحدهم دون قصد مقصود ..

وأن أصرخ في ميت أن يعود ..

أتخيل طفلة تشعر بطوفان قادم .. فتظل تطرق المنازل الباب تلو الباب

ثم تكون هي أول الغارقين ..

وأن تجرني امرأة عجوز من سريري .. وأنا أصرخ فيها أن تتركني .. لكنها لا تجيب .. ولا تفعل شيئاً سوى أن ترميني خلف عمارتين رطبتين مهجورتين ..

أو أن أكون امرأة عشرينية [ عادية ] .. !

أخاف .. أخاف .. أخاف جداً …… والأشياء حولنا تمشي ونحن واقفون

والفراغ خارج تغطية أرواحنا كبير كبير كبير حد لا يتسع لسخافاتنا ..

والأصدقاء خائنون .. والمصالح لا تتوه .. والأب مفقود .. والأشجار تموت

أخاف من ليل ينتهي إلى صبح لا يفهمني .. وأخاف من نهار يرميني إلى ليل لا يدركني..

أخاف أكثر أن أحيا في وقت ما انتهيت فيه من الموت .. فيبقى جرحا فيّ لا يزول

أنا الآن أفكر في قلب [ حنان ] وهي تنتظر جثة أخيها إبراهيم منذ خمسة أيام أن تصل من أمريكا .. بينما نوبة [ كحة ] تجتاحني من أسبوعين تؤذي كل نشاطاتي .. وإتصال خامس لأمي تسألني فيه [ خير ؟ ] .. و [ حزن ] مقيت يتمنى فيه أحدهم أن يصفعني منه .. أفكر في سيئاتي و [ حسناتي ] .. والملكين عن يميني وشمالي .. وأبناء أخي [ خالد ] .. وعن أخي وأختي المتوفيين منذُ أعوام .. وعن شرود [ والدي ] كلما سألته عنهما .. عن [ يُتمي ] نفسه وأنا بلا أب .. !

أنا الآن أبكي … فابتسموا لأرتاح

6 thoughts on “طوفان

  1. يااا صفاء منذ عام و اكثر ادمن حرفك وكل مرّة اجرب ان اكتب تخذلني اناملي .. فأرى النص كامل مكمل لا حاجه لاي حرف ان يعلق عليه اكتفي بصمتي امام شخصك .دمتي ذخراً لامتك و ابقي لنبقى …

    Like

  2. منذ يوم ما مضىوأنا أقف ع طاولة صغيرة لا تزيد عن السانتيميترات في حلمي أحاول الانتحار فأقع حيث أنام لأن الأرتفاع لا يؤذي حياتي وان الظلال التي تسبقني قريبه جدا اشعر بوقعها ومع هذا تموت.صفاءكل عام وأنتي أجمل الأحتمالات في حياتك.

    Like

  3. سنبتسم دوماً لترتاحيغاليتي اليتم حقاً كاسرهو فراغٌ من كل النواحيلكنهـ معكـ يحمل معناً آخرأحزانكـ تضيق خواطرناًرفقاً بنا ، افرحيوانثري لنا ورقة بلون ساطعلون سعادةٍ ورااحهـدمتِ بود دوماً

    Like

  4. إيمان رعدوجودك هو الإستمرار الذي ينمو على أحد الجوانب هنا جمالكم يتمم ما بدأناه ودي يا جميلة / ودي لأغصان الزيتون

    Like

  5. عبدالله المنذري الإنتحار فكرة جميلة جداً … بل لا يفعلها سوى الأقوياءالذي وحدهم إن انتحروا … ثم عادوا يبتسمون … أدركتهم الأحلام بسرعة شكراًفـ كلنا نكون أجمل الاحتمالات فينا .. صح ؟

    Like

  6. زهرة تتبعكِ الأحلام الجميلة يارب ولا شيء يكسرُ فيكِ ضحكة الوجودود

    Like

هذا الزقاق حائطك .. قُل ما تشاء لرؤياك هُنا

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s