صوت الإعلام القادم

 
 
ربما قد جئتُ متأخرة في طرح ما استطلعته صديقتنا / الصحفية الصغيرة ساره الهوتي
عن المدونات العمانية .. لكنه من لا بُد من حمل روح العزيزة من بسملة خطواتها
إلى النشر النشيط الذي تتحرى عنه في الوطن
فإن أضيفُ هنا مقطتفاً من ما استطلعتني فيه عن مدونتي .. /
 
 
أدون لأتنفس ..
 
تقول صفاء الدغيشي التي دخلت عالم التدوين في يناير 2007 أنها تدون (لتتنفس)، واختارت صفاء المدونة دون سواها لنشر كتاباتها بسبب إمكانية البقاء فيها خارج القيود التي يفرضها الغير دون سبب واضح ولأنها تقول فيها كل ما تريد. وتضيف: ( يمكنني بها أن أحور عيني اللونية والشكلية كيفما شئت .. باختصار .. هي ساحة وطن لشخص واحد هو أناي ).
وتعتبر صفاء مدونتها عامة وذلك لأنها تكتب فيها كل شيء يتناوله شعورها في حياتها وحياة الآخرين وكل ما يرتبط بالوقت الذي يؤثر عليها وربما كل ما يمكن أن نتركه كذاكرة أو نسيان أو فكرة تحمل رسالة للآخرين.
وترى صفاء أن التدوين « فردوس .. لا ندري لمَ تجملها شياطينها؟ .. لذا من يجد شيطانه يكتب ،ومن لا يحشوه شيطان فليعتزل النص.
 
 
وهذا الرابط الكامل للإستطلاع
شكراً سويّر ..و لتستمري عيناً للوطن
 

4 thoughts on “صوت الإعلام القادم

  1. صفااء نفس الشئ الذي يدعوني للتدوين :)دوني .. أكتبي فنحن ننصت و نقرأ بقلوب حاضرهعلّنا نروي عطشنا الذي يخلفه الركض في شوارع الحياة ..!!

    Like

  2. أريج تبقى مساحات الوطن التي نجدها لنا نعمهفردوس لذواتنا إن نحنُ استطعنا تحوير أرواحنا بهاكيفَ ما تشاءُ مشاعرناسأظل أدون طالما انني أرغبُ في التنفسوسبحان الله كلنا نخلقُ لبعضنالهذا كل منا يقرأ الآخر والآخر يقرأ الآخروالحياةُ شارع كما تقولي لا ينتهيودي يا أريج

    Like

  3. المنذري ،.للجمال حدودحين لا نحكي عنهنحن نحكي عنه ليتنفس فنتنفس البسمة=)

    Like

هذا الزقاق حائطك .. قُل ما تشاء لرؤياك هُنا

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s