في قلبي رسالة حُب


(  لا ترحل .. كُن / كوني النبي .. وأنتظر تأويلاً مني )

 

[ أمي ]

كالصمت أحكيكِ

[ سادي ]

إنه في داخلي وفي داخلك ، الشيء الكبير الذي أؤمن به الآن أنه حين ولدتُ بعدك بعام ونيف جاءت الملائكة وربطت في رسغ كل واحد منّا شريط يشعر الآخر بمكان الثاني ، رُبما أنت صديقي الأوكسجيني ، رُبما أنت أنا ، لا أدري كيف ألتقيكَ في كل الوجوه ، لا أدري كيف ، أو كيف يتنبأُ حِسي بك فجأة وسط كل زحام من الوجود والشعور فأتوقع كل ما يحدث آتياً لك .. لا أدري أكثر كيف وجدتُك وكيف عرفتك أو عرفتني ، أظنه حدث الأمر بينما كل واحد منّا في رُكنه في اللحظة نفسها في النظرة نفسها في الإنثناءة نفسها يفتش عميقاً بيدي بياضه عن ذاته في قلبه ، فوجد كل واحد منا غيره ،حين وجد كل واحدٍ منا أناه .. هكذا بكل بساطة بينما شعرت أني وطن وحيد والكل مغترب .. كنتُ قد بدأتُ أرى حدود ألوانك تمتزجُ بحدود ألواني فعرفتُ أنك وطن .. يا أوكسجيني .. أمي تبعثُ لك السلام على مُبتدأ تحية طيبة وبعد …

 

[ أبو ريام ]

الأب الروحي ، الكُل يعرفك إلا الاغبياء ، ستضحك الآن أدري لكن لأخبرك فهناك التوافه من البشر مثل ما هنالك التوافه من الأمور ولا توافه من الأشياء كما تدري ، لطالما كنت سند ولا أقولها بروتينية وتقليدية كما تُذطر ولا أقولها من مبدأ أنك الوحيد الذي تُساندني أدبياً فهنالك كما تعلم سادي وهنالك أبي المرحوم وأمي وأهلي وصديقاتي كخولة وبعض الجميلين الذين يعملون في الصحافة  ، أنت سادنتي وهم ساندوني ، لكنكَ كُنت الأول ، أنت جعلتني أكتب كل مرة شيئاً جديداً ، أنت القارئ الأعظم ، يا سيدي (……) لتُبلغ أهلك الطيبون وأطفالك الثلاثة كل الود مني تخبرهم أن لك إبنة أُخرى إسمُها صفاء بهمزة وبدونها …

7 thoughts on “في قلبي رسالة حُب

  1. وجدت الحرف هنا بحلة باهرة نادرة
    وجدت يرتدي انواعاً من الكلام
    وصنوفاً شتى من الحلي

    ذاك خيطاً عقد على كفوفي كالسلاسل

    كي أُقيد هنا :)

    Like

  2. اسعَدكِ المولىُ
    قلم باذخ تبارك الرحمن ،
    دٌعوةُ خاصًة الىَ ملتقَى الأدباء والمثقفيٌن
    هُنَا وَطَنْ الْأَقْلامُ الْحُرَّهْ وَطَنْ الْفِكْرِ حَيْثُ الْضَوْءْ الْمُنِيْرِ . يُشَرِّفَنَا هُطُوْلِ عِطْرُكِ
    وَتَوَاجُدِكْ ،
    http://www.rqeqm.com/vb/
    وَ لَيَكتَمّلَ بُزُوْغٌ فَجَرَ إنْظِمَامَكُمْ فًـ جَمِيْعَ الْابْوَابِ مُضِيِّئَهَ امَامٍ الْاسْمَاءُ الصَرِيحِهُ

    لِلادُّبَاءً وَالْمُثَقَّفِيْنَ

    نَتَشَرَّفُ بِكُمْ

    Like

هذا الزقاق حائطك .. قُل ما تشاء لرؤياك هُنا

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s